أهلا و سهلا، عما تبحث ؟

يومية الجزائري

مال و أعمال

22 أبريل.. “دريك آند سكل” تناقش تقديم طلب للمحكمة لإعادة هيكلة الدين

دعا مجلس إدارة شركة دريك آند سكل إنترناشيونال، المساهمين إلى حضور اجتماع الجمعية العمومية السنوية في 22 أبريل 2021، إلكترونياً، للنظر في جدول أعمال يتضمن الموافقة على تقديم الشركة وبعض الشركات التابعة لها لطلب للمحكمة المختصة لافتتاح الإجراءات لتطبيق خطة إعادة هيكلة الدين والتنظيم المالي وفقاً للقوانين ذات الصلة.

وأضافت الشركة في بيان لسوق دبي المالي، اليوم الاثنين، أن جدول الأعمال يتضمن إعلام المساهمين بآخر التطورات المتعلقة بالتحقيقات التي تجريها الإدارة الحالية على الإدارة التنفيذية السابقة، وإعلامهم كذلك بآخر التطورات المتعلقة بإعادة هيكلة الشركة.

وينظر المساهمون في تقرير مجلس الإدارة والمركز المالي للشركة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020.

وفي سياق متصل، ذكرت الشركة إن الخسائر المتراكمة بلغت 4.902 مليار درهم في 31 ديسمبر 2020، تعادل نسبة 458% من رأس المال.

وأوضحت أن الخسائر ناتجة بشكل رئيسي عن المخصصات على المشاريع قيد التنفيذ والعقود المدينة في المشاريع القديمة في السعودية وقطر وعمان والهند والإمارات، وتم الاحتفاظ بهذه الذمم المدينة والمشاريع قيد التنفيذ في الميزانية العمومية على الرغم من تحفظات المدقق الخارجي منذ عام 2016 على إمكانية استرداد هذه الذمم المدينة.

وتعود كذلك إلى شطب كامل قيمة الشهرة والاسم التجاري في 31 ديسمبر 2018، ونتيجة لضعف الأداء في المشاريع القديمة تجاوزت تكاليف تسليم المشاريع الميزانيات بكثير وتم تسييل العديد من الضمانات مما زاد الخسائر المتراكمة، بالإضافة إلى تكاليف العمالة الغير مستغلة بسبب عدم الفوز بمشاريع جديدة نتجت عن الحظر المصرفي والأوامر القضائية.

كانت شركة دريك آند سكل إنترناشيونال، قالت في بيان خلال يناير 2021، إن مدعي عام عمّان، في المملكة الأردنية الهاشمية، وجه لائحة اتهام بحق خلدون سعيد الطبري، وزينة خلدون الطبري، وصالح مصطفى مرادويج في الدعوى الجزائية في تهم تشتمل على جناية اقتراف غش في أعمال بيع أو شراء أو إدارة أموال منقولة وغير منقولة لحساب الدولة، أو لحساب إدارة عامة بحدود المادة (175) من قانون العقوبات وبدلالة المواد (2 و3 و4) من قانون الجرائم الاقتصادية الأردني.

وجاء ذلك بعد توجيه نيابة الأموال العامة في دولة الإمارات العربية المتحدة عدة تهم للرئيس التنفيذي السابق للشركة تشمل الاستيلاء على أموال شركة مساهمة عامة، وتبديد الأموال، والتربح وسوء الإدارة، وغيرها من الجرائم المالية التي ارتكبها خلال توليه مهامه كرئيس تنفيذي ونائب لرئيس مجلس إدارة الشركة، وكُشف عن هذه التهم إثر تحقيقات داخلية أجرتها الشركة وأشرف عليها خبراء مختصون، نقلاً عن بيان سابق للشركة.

وطالب مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، حينها البنوك العاملة في دولة الإمارات بتجميد حسابات الطبري وعائلته على قرار من النائب العام في أبوظبي.

⭐  الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لمركز الجزائري لصحافة و تكنولوجيا الإعلام ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (CAP Technology). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال عبر الإيمايل.

 

 

 

 

مال و أعمال

قررت اللجنة العليا المعنية بمواجهة جائحة كورونا، في سلطنة عمان، تقليص عدد الموظفين المطلوب منهم الحضور إلى مقرات العمل بنسبة 50%. وعلقت اللجنة الأنشطة...

مال و أعمال

اعتمد مجلس الوزراء المصري، القرارات الصادرة عن اجتماع اللجنة الوزارية للسياحة والآثار في شأن آليات دعم القطاع السياحي لمواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا. وتضمنت...

إقتصاد

أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، أن روسيا سرتفع إنتاجها النفطي تدريجيا في غضون 3 أشهر. وأشار إلى أن مخزونات النفط العالمية ستعود...

مال و أعمال

سيناقش اجتماع أوبك+ اليوم الخميس خيارات الإنتاج، ما بين استئناف الجدول الشهري للزيادات المتواضعة والتدريجية في الإنتاج أو الإبقاء على التخفيضات الحالية، وفقاً لما...

Advertisement

| جميع الحقوق محفوظة © 2021. المركز الجزائري للصحافة و تكنولوجيا الإعلام. من نحن !

error: