أهلا و سهلا، عما تبحث ؟

يومية الجزائري

مال و أعمال

هواوي في مرمى نيران التجارة الأميركية مجدداً.. ماذا حدث؟

تواجه شركة هواوي الصينية تشديداً جديداً بشأن أقراص التخزين، حيث سأل سيناتور جمهوري كبير في مجلس الشيوخ الرؤساء التنفيذيين في شركات توشيبا وسيجيت وويسترن ديجيتال إذا كانت تزود هواوي بشكل غير صحيح بأقراص تخزين أجنبية الصنع.

وقال العضو البارز في لجنة التجارة السيناتور روجر ويكر Roger Wicker إن لائحة وزارة التجارة الأميركية لعام 2020 سعت إلى تشديد قدرة هواوي على شراء العناصر التي هي نتاج مباشر لتقنية أو برامج أميركية محددة، مثل أقراص التخزين.

وأوضح أنه يشارك في عملية تقصي الحقائق حول ما إذا كان كبار الموردين العالميين لأقراص التخزين يلتزمون بالتنظيم.

بدورها، قالت ويسترن ديجيتال، في بيان، إنها أوقفت الشحن إلى هواوي في منتصف شهر سبتمبر 2020 امتثالا للقواعد الجديدة الصادرة عن وزارة التجارة، “وطلبنا ترخيصاً لشحن المنتجات إلى هواوي في شهر سبتمبر 2020، ولكن طلبنا لا يزال معلقاً”.

وسأل ويكر الشركات عما إذا كانت تعتقد أن اللائحة تحظر شحن أقراص التخزين إلى هواوي أو أي شركة تابعة دون ترخيص وحالة جميع طلبات الترخيص لشحن المنتجات المغطاة إلى هواوي.

كما كرر ويكر خطاب وزيرة التجارة جينا ريموندو Gina Raimondo وشجعها على التصرف ضد أي شركة يتبيّن أنها تتحايل على أي جزء من القاعدة، قائلًا: “إن هواوي تشكل ضرراً جسيماً للأمن القومي”.

وكان إجراء وزارة التجارة في شهر أغسطس يهدف أيضاً إلى اتخاذ إجراءات صارمة بشأن وصول الشركة الصينية إلى الرقاقات المتاحة تجارياً.

وفي شهر أغسطس، أضافت إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب 38 شركة تابعة لشركة هواوي في 21 دولة إلى القائمة السوداء الاقتصادية للحكومة الأميركية، مما رفع العدد الإجمالي إلى 152 شركة تابعة منذ إضافة هواوي للمرة الأولى في شهر مايو 2019.

ودفعت واشنطن الحكومات في جميع أنحاء العالم للضغط على هواوي، وحاججت بأن الشركة تسلم البيانات إلى الحكومة الصينية للتجسس، ونفت الشركة بدورها التجسس لصالح الصين.

وتسببت العقوبات الأميركية ضد الشركة في منعها من الوصول إلى التكنولوجيا المهمة من أصل أميركي، مما أثر في قدرتها على تصميم شرائحها الخاصة ومكونات المصدر من البائعين الخارجيين، وأدت الإجراءات إلى شل قطاع الهواتف الذكية في الشركة.

⭐  الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لمركز الجزائري لصحافة و تكنولوجيا الإعلام ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (CAP Technology). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال عبر الإيمايل.

 

 

 

 

مال و أعمال

قررت اللجنة العليا المعنية بمواجهة جائحة كورونا، في سلطنة عمان، تقليص عدد الموظفين المطلوب منهم الحضور إلى مقرات العمل بنسبة 50%. وعلقت اللجنة الأنشطة...

إقتصاد

أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، أن روسيا سرتفع إنتاجها النفطي تدريجيا في غضون 3 أشهر. وأشار إلى أن مخزونات النفط العالمية ستعود...

مال و أعمال

اعتمد مجلس الوزراء المصري، القرارات الصادرة عن اجتماع اللجنة الوزارية للسياحة والآثار في شأن آليات دعم القطاع السياحي لمواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا. وتضمنت...

مال و أعمال

سيناقش اجتماع أوبك+ اليوم الخميس خيارات الإنتاج، ما بين استئناف الجدول الشهري للزيادات المتواضعة والتدريجية في الإنتاج أو الإبقاء على التخفيضات الحالية، وفقاً لما...

Advertisement

| جميع الحقوق محفوظة © 2021. المركز الجزائري للصحافة و تكنولوجيا الإعلام. من نحن !

error: