أهلا و سهلا، عما تبحث ؟

يومية الجزائري

مال و أعمال

مديرو الشركات عادوا لمكاتبهم.. فهل سيعود العمال؟

تفانت تشيزلي مادوكس دورسي، في وظيفتها كمدير إداري لشبكات أميركان إربان راديو، حيث عملت بها من مكتب الشركة في مانهاتن يومياً لمدة تسعة أشهر، حتى قبل حصولها على لقاح كوفيد-19 بوقت طويل.

ومع انحسار الوباء وإعادة فتح مدينة نيويورك، تفكر مادوكس دورسي في كيفية إعادة موظفيها، الذين اعتاد الكثير منهم على العمل من المنزل خلال العام الماضي.

وقالت دورسي لصحيفة “فايننشال تايمز” إنه قد يكون من الصعب إقناع الموظفين للعودة للعمل من المكتب، حيث تعتقد أن التطعيم لن يكون كافياً للعودة للحياة الطبيعية.

عبر نيويورك والمدن الكبرى الأخرى، عاد الرؤساء التنفيذيون إلى المكاتب التي غالباً ما تكون مقر سلطتهم وبيئتهم الأكثر قيمة. ومع ذلك، تشير الإحصاءات إلى أن عمالهم لا يشعرون بنفس الجاذبية – سواء كان ذلك بسبب مشاكل صحية، أو نقص رعاية الأطفال، أو بؤس التنقل.

واعتباراً من 5 مايو، أظهر مقياس “العودة إلى العمل” الذي نشرته شركة Kastle Systems، ارتفاع نسب الموظفين العائدين إلى مكاتبهم إلى 16.3% فقط في نيويورك، بزيادة 0.1% عن الأسبوع السابق وبزيادة نقطة واحدة من نوفمبر.

من جانبها، قالت المديرة الإدارية لشركة وارتون للاستشارات العقارية، روث كولب هابر، للمديرين التنفيذيين الذين يستشيرونها بشأن احتياجات العقارات التجارية الخاصة بهم: “إنهم يحاولون معرفة كيفية استعادة الموظفين ومن يمكنهم حقاً دفعه”.

ويوافقها الرأي ديفيد روبنشتاين، العضو المنتدب لشركة روبنشتاين بارتنرز، وهي شركة عقارية تجارية، حيث قال “لقد عاد معظم الرؤساء التنفيذيين ويريدون أن تعود قوتهم العاملة”.

فيما تنبأت شركة Colp-Haber في مذكرة حديثة بإمكانية حدوث صراع بين الموظفين بسبب نطاق العمل الهجين بين المكتب والمنزل.

وتأتي أهمية حسم هذا الجدل في أن مدن مثل نيويورك، التي بنت اقتصاداتها على أبراج مكاتب مكتظة بالموظفين، فضلاً عن تأثير ذلك على المستثمرين الذين يمتلكون مثل هذه المباني. فإذا عمل المزيد من الأشخاص من المنزل، فقد ينخفض الطلب على المساحات المكتبية وقد تكون قيمة هذه العقارات أقل بكثير. وبالفعل، تتعرض الإيجارات لضغوط، وذلك بفضل وفرة المساحات غير المرغوب فيها وخلق سوق إيجارات من الباطن لتلك المساحات.

في الأيام الأخيرة، أصدرت العديد من الشركات أوامر تنفيذية للموظفين للعودة إلى المكتب. حيث أصبحت جي بي مورغان، أول شركة مالية كبرى تحدد موعداً ثابتاً للعودة، بعدما أخبرت العمال الشهر الماضي أن العودة ستكون في يوليو، كما حذت كل من بلاكستون وغولدمان ساكس وآخرون حذوها.

في رسالة حديثة إلى الموظفين، توقع سوندار بيتشاي، الرئيس التنفيذي لشركة غوغل، أن 60% من الموظفين سيقضي بضعة أيام في الأسبوع في المكتب، و20% عن بعد بشكل دائم، و20% في المكتب بدوام كامل.

فيما توقع الرئيس التنفيذي لشركة آي بي إم، آرفيند كريشنا، أن يتبنى 80% من القوى العاملة نموذجاً هجيناً وأن الأمر سيستغرق عاماً على الأقل حتى يستقر الوضع.

⭐  الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لمركز الجزائري لصحافة و تكنولوجيا الإعلام ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (CAP Technology). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال عبر الإيمايل.

 

 

 

 

مال و أعمال

قررت اللجنة العليا المعنية بمواجهة جائحة كورونا، في سلطنة عمان، تقليص عدد الموظفين المطلوب منهم الحضور إلى مقرات العمل بنسبة 50%. وعلقت اللجنة الأنشطة...

مال و أعمال

اعتمد مجلس الوزراء المصري، القرارات الصادرة عن اجتماع اللجنة الوزارية للسياحة والآثار في شأن آليات دعم القطاع السياحي لمواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا. وتضمنت...

إقتصاد

أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، أن روسيا سرتفع إنتاجها النفطي تدريجيا في غضون 3 أشهر. وأشار إلى أن مخزونات النفط العالمية ستعود...

مال و أعمال

سيناقش اجتماع أوبك+ اليوم الخميس خيارات الإنتاج، ما بين استئناف الجدول الشهري للزيادات المتواضعة والتدريجية في الإنتاج أو الإبقاء على التخفيضات الحالية، وفقاً لما...

Advertisement

| جميع الحقوق محفوظة © 2021. المركز الجزائري للصحافة و تكنولوجيا الإعلام. من نحن !

error: