أهلا و سهلا، عما تبحث ؟

يومية الجزائري

مال و أعمال

“مبادلة” تعلن انضمامها لصفقة أنابيب أرامكو البالغة 12 مليار دولار

قالت شركة مبادلة للاستثمار التابعة لحكومة أبوظبي، اليوم الثلاثاء، إنها انضمت إلى كونسورتيوم تقوده إي.آي.جي غلوبال إنرجي بارتنرز التي مقرها الولايات المتحدة، والذي وافق على شراء 49% في شركة أرامكو لأنابيب النفط.

وافقت أرامكو في أبريل على بيع حصة أقلية في خطوط الأنابيب التابعة لها مقابل 12.4 مليار دولار إلى كونسورتيوم بقيادة إي.آي.جي، وهي أكبر صفقة للشركة منذ طرح عام أولي قياسي جمعت فيه 29.4 مليار دولار في أواخر 2019.

وستحتفظ أرامكو بنسبة 51% من شركة أرامكو لأنابيب النفط التي تم تشكيلها حديثا مع حقوق مدفوعات رسوم لمدة 25 عاما عن النفط الخام الذي يُشحن عبر شبكة الشركة السعودية.

ولم تكشف مبادلة في بيان إلى رويترز عن حجم استثمارها في الصفقة.

كانت مصادر أبلغت رويترز في وقت سابق أن إي.آي.جي تجري محادثات لبيع جزء من حصة الأسهم إلى مشترين منهم مبادلة ومستثمرون صينيون وصناديق تقاعد في السعودية والإمارات، إضافة إلى جزء صغير لصناديق تقاعد أميركية، بحسب المصادر.

والاتفاق مدعوم بتمويل أساسي بقيمة 10.5 مليار دولار قدمته بنوك دولية وإقليمية.

⭐  الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لمركز الجزائري لصحافة و تكنولوجيا الإعلام ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (CAP Technology). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال عبر الإيمايل.

 

 

 

 

مال و أعمال

قررت اللجنة العليا المعنية بمواجهة جائحة كورونا، في سلطنة عمان، تقليص عدد الموظفين المطلوب منهم الحضور إلى مقرات العمل بنسبة 50%. وعلقت اللجنة الأنشطة...

مال و أعمال

اعتمد مجلس الوزراء المصري، القرارات الصادرة عن اجتماع اللجنة الوزارية للسياحة والآثار في شأن آليات دعم القطاع السياحي لمواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا. وتضمنت...

إقتصاد

أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، أن روسيا سرتفع إنتاجها النفطي تدريجيا في غضون 3 أشهر. وأشار إلى أن مخزونات النفط العالمية ستعود...

مال و أعمال

سيناقش اجتماع أوبك+ اليوم الخميس خيارات الإنتاج، ما بين استئناف الجدول الشهري للزيادات المتواضعة والتدريجية في الإنتاج أو الإبقاء على التخفيضات الحالية، وفقاً لما...

Advertisement

| جميع الحقوق محفوظة © 2021. المركز الجزائري للصحافة و تكنولوجيا الإعلام. من نحن !

error: