أهلا و سهلا، عما تبحث ؟

يومية الجزائري

مال و أعمال

كشف ثوري من إيرباص يضمن لها السبق بفارق مريح بعيداً عن بوينغ

قبل عقد من الزمان، أضافت إيرباص Airbus SE محركات أكثر كفاءة في استهلاك الوقود إلى عائلة طائراتها A320، مما أعطى طرازها الأكثر مبيعاً بالفعل زيادة كبيرة في الطلب. والآن تسعى الشركة الأوروبية إلى تكرار هذا النجاح، وهذه المرة بمجموعة جديدة من الأجنحة.

تهدف شركة إيرباص إلى إنتاج جناح مركب بسعر معقول وقادر على تحقيق معدل إنتاج مرتفع، وفقاً لـ سو بارتريدج، التي تترأس مشروع الجناح المستقبلي للشركة. ومن المقرر أن يبدأ تجميع أول متظاهر في الأسابيع القليلة القادمة.

بينما رفضت مناقشة خطط منتجات محددة، يمكن إضافة جناح خفيف الوزن جديد على نسخة مطورة من سلسلة A320، مما يسمح لشركة إيرباص بجني المزيد من الكفاءات من أكبر طائراتها الحالية ذات الممر الواحد. وسيكون لهذه الخطوة فائدة في إعطاء إيرباص استعدادا كبيرا إذا اختارت شركة بوينغ المنافسة اللدودة المضي قدماً في طائرة جديدة بعد أن وصل هيكلها الضيق 737 إلى حدود التطوير.

بنية معقدة

في حين أن الأجنحة هي من بين أكثر القطع الهندسية تعقيداً على متن الطائرة، فإن التصميم من المعدن إلى التصميم المركب لا يزال يأتي بجزء بسيط فقط من تكلفة الطائرة الجديدة بالكامل، مع توفير وفورات كبيرة للمشغلين.

قامت شركة إيرباص ببعض التحسينات على الهيكل على مر السنين، بإضافة أطراف الجناح التي تقلل من الدوامة الهوائية، على سبيل المثال، لكن الجناح ظل إلى حد كبير على حاله منذ طرح A320 في أواخر الثمانينيات.

وتوقع المحلل في Agency Partners، ساش توسا، أن يكلف التغيير الجذري لطائرة A320 بما في ذلك التعديلات على محركات أكبر من المرجح أن يكلف أكثر من 4 مليارات يورو (4.9 مليار دولار)، وهو ما يقل بكثير عن 15 مليار دولار إلى 20 مليار دولار من تكلفة طائرة جديدة بالكامل لبوينغ.

وقالت بارتريدج إن مشروع جناح إيرباص سينتهي في عام 2023، وستكون الخطوة التالية هي صقل التكنولوجيا لإطلاق منتج نهائي، مع الجدول الزمني اعتماداً على مدى تعقيد تصميم الطائرة.

طائرة الهيدروجين

ألمح الرئيس التنفيذي لشركة بوينغ، ديف كالوهون، إلى أن شركته قد تطرح طائرة جديدة في غضون عام أو عامين، بينما أصبحت شركة رولز رويس هولدينغز البريطانية المصنعة للمحركات هذا الشهر أول مورد رئيسي يؤكد مشاركتها في المحادثات بشأن الخطة.

بالإضافة إلى الحاجة إلى الاستجابة لأي تحرك من شركة بوينغ، من المرجح أن يلعب جناح إيرباص الجديد دوراً رئيسياً في تطوير طائرة الهيدروجين المخطط لها.

ويأتي هذا ليؤكد معظم الدراسات الحالية التي تتصور تخزين الهيدروجين في جسم الطائرة أو في القرون السفلية المتدلية، مما يلغي تعقيد بناء خزانات الوقود في الجناح ويفضل البناء المركب بشكل أكبر.

بدوره، أكد الرئيس التنفيذي لشركة إيرباص، جويليام فاوري، على دور هذه التكنولوجيا في تحقيق تغيير جذري في سوق الطائرات النفاثة ضيقة الجسم في مقابلة الشهر الماضي.

وقال لـ بلومبرغ في إبريل: “نعتقد أن المنصة الجديدة التالية ستكون أفضل بكثير مما نفعله اليوم. نحن نركز حقاً على تسريع مسار إزالة الكربون ونظام الدفع في المستقبل”.

⭐  الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لمركز الجزائري لصحافة و تكنولوجيا الإعلام ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (CAP Technology). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال عبر الإيمايل.

 

 

 

 

مال و أعمال

قررت اللجنة العليا المعنية بمواجهة جائحة كورونا، في سلطنة عمان، تقليص عدد الموظفين المطلوب منهم الحضور إلى مقرات العمل بنسبة 50%. وعلقت اللجنة الأنشطة...

إقتصاد

أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، أن روسيا سرتفع إنتاجها النفطي تدريجيا في غضون 3 أشهر. وأشار إلى أن مخزونات النفط العالمية ستعود...

مال و أعمال

اعتمد مجلس الوزراء المصري، القرارات الصادرة عن اجتماع اللجنة الوزارية للسياحة والآثار في شأن آليات دعم القطاع السياحي لمواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا. وتضمنت...

مال و أعمال

سيناقش اجتماع أوبك+ اليوم الخميس خيارات الإنتاج، ما بين استئناف الجدول الشهري للزيادات المتواضعة والتدريجية في الإنتاج أو الإبقاء على التخفيضات الحالية، وفقاً لما...

Advertisement

| جميع الحقوق محفوظة © 2021. المركز الجزائري للصحافة و تكنولوجيا الإعلام. من نحن !

error: