أهلا و سهلا، عما تبحث ؟

يومية الجزائري

مال و أعمال

“سامسونغ” تستعيد عرش سوق الهواتف الذكية مجدداً من “أبل”

كشف تقرير صادر عن شركة أبحاث السوق “جارتنر”، أمس الاثنين، أن مجموعة هواتف سامسونغ الواسعة عملت لصالح الشركة في الربع الأول من العام، حيث احتفظ أكبر ثلاثة بائعين للهواتف الذكية في العالم بمراكزهم في نفس الفترة من العام.

واستحوذت الشركة الكورية الجنوبية على أكثر من 20% من سوق الهواتف الذكية، مع بيع أكثر من 76.5 مليون هاتف. ويتطابق هذا الرقم مع ذاك الذي أبلغت عنه شركة الأبحاث كاناليس في شهر أبريل.

وعزت شركة جارتنر الفضل إلى هواتف سامسونغ الأرخص ثمناً وهواتف 5G الرائدة في تعزيز نموها.

وأدى إطلاق الهواتف الذكية متوسطة السعر، مثل الهواتف التي يقل سعرها عن 150 دولارا، إلى تعزيز مبيعات وحدات سامسونغ على مستوى العالم. وأدى الشحن المبكر لهواتفها الذكية الرائدة من الجيل الخامس إلى نمو مبيعات الهواتف الذكية لـ”سامسونغ”.

وعادت شركة أبل إلى المركز الثاني في الربع الأول من عام 2021، وذلك بعد أن احتلت المركز الأول في الربع الرابع من عام 2020. وأدى إطلاق أول هاتف آيفون داعم لشبكات الجيل الخامس 5G إلى استمرار الطلب خلال عام 2021.

واستحوذت آبل على 15.5% من السوق، وبلغت مبيعات هواتفها أكثر من 58.5 مليون جهاز.

واحتلت شركات تصنيع الهواتف الصينية شاومي وأوبو وفيفو، أماكن ضمن المراكز الخمسة الأولى، حيث بلغت مبيعاتها 48.9 مليون و38.7 مليون و38.3 مليون جهاز على التوالي.

وشهدت شاومي وأوبو وفيفو طلبًا متزايدًا على الهواتف الذكية الداعمة لتقنية 5G، واستفادت من الفرص بسبب ضعف مبيعات هواوي وإل جي على مستوى العالم في هذا الربع.

قالت جارتنر: “تستمر 5G في كونها المحرك الرئيسي لنمو أبل في عام 2021، وتعمل ترقيات الأجهزة على زيادة الطلب على هاتف أبل الرائد على مدار العام”.

وبشكل عام، نمت مبيعات الهواتف الذكية العالمية بنسبة 26% في الربع الأول من عام 2021، بعد الانخفاض الحاد في عام 2020، وبنسبة 22% على أساس سنوي. وأدى التحسن في نظرة المستهلك، والتعلم المستمر والعمل من المنزل، جنبًا إلى جنب مع الطلب المكبوت من عام 2020 إلى زيادة مبيعات الهواتف الذكية في الربع الأول.

وبدأ المستهلكون بالإنفاق على العناصر التقديرية مع تحسن حالة الوباء في أجزاء كثيرة من العالم وانفتاح الأسواق. ومع ذلك، لا يمكن تجاهل أن أساس المقارنة هو أيضًا أقل في عام 2020 عما كان عليه في عام 2019، ما يفسر هذا النمو المكون من رقمين.

وسجل جميع بائعي الهواتف الذكية الخمسة الأوائل نموًا قويًا على أساس سنوي خلال عام 2020. ويشير ذلك إلى أن سوق الهواتف تتحد حول أفضل خمسة بائعين.

ولم يؤثر النقص العالمي في الرقاقات بعد على صناعة الهواتف الذكية، حيث تمت تلبية توازن العرض والطلب. ومع ذلك، قد يتغير هذا في الأرباع القادمة، وقد يؤدي إلى زيادة متوسط سعر بيع الهواتف الذكية على مستوى العالم.

⭐  الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لمركز الجزائري لصحافة و تكنولوجيا الإعلام ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (CAP Technology). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال عبر الإيمايل.

 

 

 

 

مال و أعمال

قررت اللجنة العليا المعنية بمواجهة جائحة كورونا، في سلطنة عمان، تقليص عدد الموظفين المطلوب منهم الحضور إلى مقرات العمل بنسبة 50%. وعلقت اللجنة الأنشطة...

مال و أعمال

اعتمد مجلس الوزراء المصري، القرارات الصادرة عن اجتماع اللجنة الوزارية للسياحة والآثار في شأن آليات دعم القطاع السياحي لمواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا. وتضمنت...

إقتصاد

أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، أن روسيا سرتفع إنتاجها النفطي تدريجيا في غضون 3 أشهر. وأشار إلى أن مخزونات النفط العالمية ستعود...

مال و أعمال

سيناقش اجتماع أوبك+ اليوم الخميس خيارات الإنتاج، ما بين استئناف الجدول الشهري للزيادات المتواضعة والتدريجية في الإنتاج أو الإبقاء على التخفيضات الحالية، وفقاً لما...

Advertisement

| جميع الحقوق محفوظة © 2021. المركز الجزائري للصحافة و تكنولوجيا الإعلام. من نحن !

error: