أهلا و سهلا، عما تبحث ؟

يومية الجزائري

مال و أعمال

تسلا تتخلى عن تقنية “باهظة” في بعض سياراتها.. هل تتأثر جودة “القيادة الذاتية”؟

تخلت شركة تسلا عن أجهزة مستشعرات الرادار في سياراتها، التي تعمل كمساعد لبعض الخصائص الإضافية مثل السائق الآلي.

وفي منشور على مدونة بعنوان “تحول رؤية تسلا”، قالت الشركة الثلاثاء، إن سياراتها من الطراز 3 والطراز Y الأكثر مبيعاً في الولايات المتحدة وكندا، ستتميز بدءاً من هذا الشهر بنظام قائم على الكاميرا بدلاً من الرادار لتمكين ميزات السائق الآلي، سواء في حركة المرور أو ميزة حفظ المسار التلقائي.

تعتبر أجهزة استشعار الرادار باهظة الثمن نسبياً، وتستغرق معالجة البيانات منها قوة حوسبة كبيرة في السيارة.

وقد أخبرت تسلا المساهمين سابقاً أنها تعتقد أن “نظام الرؤية فقط هو في النهاية كل المطلوب للاستقلالية الكاملة”، وأنها تخطط لتحويل السوق الأميركية إلى نظام رؤية تسلا Tesla Vision، حيث قال الرئيس التنفيذي للشركة، إيلون ماسك أيضاً إن الشركة ستنتقل إلى نهج “رؤية خالصة” في تغريدة في وقت سابق من هذا العام.

وحذرت الشركة أيضاً من أن أنظمة السائق الآلي وخاصية القيادة الذاتية الكلية FSD لن تكون مفيدة أو قوية خلال هذه الفترة من التعديلات الفنية، وفقاً لما ذكرته شبكة “CNBC”.

سيتم إبلاغ العملاء الذين طلبوا بالفعل طراز 3 أو طراز Y، لكنهم لم يكونوا على دراية بهذا التعديل قبل قبول تسليم سياراتهم.

يأتي ذلك، فيما تشتمل جميع سيارات تسلا الجديدة على مجموعة قياسية من ميزات مساعدة السائق المتقدمة (ADAS) التي يطلق عليها اسم “السائق الآلي”.

ووفقاً لموقع الشركة على الإنترنت، يُمكّن السائق الآلي حالياً سيارة تسلا من “التوجيه والتسريع واستخدام الفرامل تلقائياً داخل مسارها”، فيما تضيف حزمة FSD ميزات مثل تغيير المسار التلقائي والاستدعاء، حيث يتيح هذا الأخير للسائق الاتصال بسيارته وقدومها إليه من مكان ركن السيارة عبر تطبيق تسلا.

وتحذر تسلا في دليل مالكيها وعلى موقعها الإلكتروني، من أن السائق الآلي وFSD يتطلبان إشرافاً نشطاً. لكن بعض السائقين يعتقدون بشكل خاطئ أن تسلا آمنة للعمل بدون استخدام اليدين أو أثناء النوم على عجلة القيادة أو حتى أثناء الجلوس في الجزء الخلفي من السيارة.

⭐  الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لمركز الجزائري لصحافة و تكنولوجيا الإعلام ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (CAP Technology). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال عبر الإيمايل.

 

 

 

 

مال و أعمال

قررت اللجنة العليا المعنية بمواجهة جائحة كورونا، في سلطنة عمان، تقليص عدد الموظفين المطلوب منهم الحضور إلى مقرات العمل بنسبة 50%. وعلقت اللجنة الأنشطة...

مال و أعمال

اعتمد مجلس الوزراء المصري، القرارات الصادرة عن اجتماع اللجنة الوزارية للسياحة والآثار في شأن آليات دعم القطاع السياحي لمواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا. وتضمنت...

إقتصاد

أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، أن روسيا سرتفع إنتاجها النفطي تدريجيا في غضون 3 أشهر. وأشار إلى أن مخزونات النفط العالمية ستعود...

مال و أعمال

سيناقش اجتماع أوبك+ اليوم الخميس خيارات الإنتاج، ما بين استئناف الجدول الشهري للزيادات المتواضعة والتدريجية في الإنتاج أو الإبقاء على التخفيضات الحالية، وفقاً لما...

Advertisement

| جميع الحقوق محفوظة © 2021. المركز الجزائري للصحافة و تكنولوجيا الإعلام. من نحن !

error: