أهلا و سهلا، عما تبحث ؟

يومية الجزائري

مال و أعمال

السعيدي: ضريبة القيمة المضافة خطوة ضرورية للإصلاح في عُمان

قال الدكتور ناصر السعيدي رئيس شركة ناصر السعيدي وشركاه، إن فرض سلطنة عمان ضريبة القيمة المضافة يأتي ضمن إطار الإصلاح الضريبي والمالي الذي بات أمراً ضرورياً.

ولفت في مقابلة مع “العربية” إلى أن عمان تأخرت مقارنة مع غيرها من دول مجلس التعاون الخليجي التي سبقتها في فرض ضريبة القيمة المضافة قبل سنوات، مضيفاً أن قطر قد تلحق بها مبدئياً هذه السنة.

بدأت سلطنة عُمان في 16 من الشهر الجاري، تطبيق ضريبة القيمة المضافة البالغة 5%، لكنها استثنت السلع الغذائية الأساسية من هذه الضريبة.

وتلحق السلطنة بالإمارات، والسعودية والبحرين، تماشياً مع اتفاقية وقعتها دول مجلس التعاون الخليجي قبل خمسة أعوام.

وأشار السعيدي إلى أن حجم الديون المتراكمة لعمان تجاوز 80% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، في ظل انخفاض إيرادات النفط بسبب تراجع الأسعار، مؤكداً على أن إستراتيجية تنويع الإيرادات باتت مبدأ أساسياً لكل دول المنطقة.

وقال إن فرض ضريبة القيمة المضافة بـ5% تضيف مليار دولار للإيرادات، وهو ما يمثل 1.5% من الناتج القومي لعمان.

وتوقع السعيدي أن ترتفع النسبة مع الوقت إذ أن الظروف التي فرضتها جائحة كورونا لا تسمح بفرض الضريبة بنسب أعلى تصل إلى حدود 10%، وهي نسبة قال إن دول المنطقة ستصل إليها، علماً أن السعودية تجاوزتها لـ15%.

وحول المخاوف من أن تولد الضريبة الجديدة موجة تضخم في البلاد، أكد السعيدي على أنه في الإمارات التي تملك أطول خبرة خليجياً في هذا الإطار، حدثت زيادة في الأسعار خلال السنة الأولى لفرض الضريبة، معتبراً أن التضخم سيكون مؤقتاً.

ولفت أيضاً إلى قيام عمان بإعفاء أغلب السلع الأساسية خاصة الغذائية منها مما يجعل التأثير على مؤشر التضخم ضئيلاً، ولن يتخطى 2% بحسب توقعات السعيدي، الذي أضاف أن الضريبة سترافقها زيادة في الإعانات لتخفيف الأثر على الأسر الأقل دخلاً.

وتشير التوقعات إلى مضي عمان أيضاً في فرض ضريبة على الدخل، ويرى السعيدي أنها إن تمت فسوف تكون بمستوى متدنٍ بحدود 5%، مضيفاً أن عمان ستتصدر بذلك الدول الخليجية في فرض ضريبة على الدخل، واصفاً الخطوة بالضرورية لتخفيف الدين والعجز خاصة في ظل توقعات تراجع أسعار الطاقة على المدى الطويل ما يفرض عمليات إصلاح في الإيرادات والإنفاق.

وتابع: “الخطة الإصلاحية ستحسن المناخ الاستثماري في عمان، لأنها ستقلل المخاطر الاقتصادية التي تزيد مع ارتفاع الدين والعجز”.

وكان رئيس جهاز الضرائب بسلطنة عمان، سعود الشكيلي، قد قدر الشهر الماضي دخل ضريبة القيمة المضافة السنوي بـ 400 مليون ريال عماني أي بنحو مليار دولار.

وتهدف الضريبة إلى إعادة التوازن المالي إلى عُمان التي تأثرت بهبوط أسعار النفط وتداعيات كورونا.

⭐  الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لمركز الجزائري لصحافة و تكنولوجيا الإعلام ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (CAP Technology). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال عبر الإيمايل.

 

 

 

 

مال و أعمال

قررت اللجنة العليا المعنية بمواجهة جائحة كورونا، في سلطنة عمان، تقليص عدد الموظفين المطلوب منهم الحضور إلى مقرات العمل بنسبة 50%. وعلقت اللجنة الأنشطة...

مال و أعمال

اعتمد مجلس الوزراء المصري، القرارات الصادرة عن اجتماع اللجنة الوزارية للسياحة والآثار في شأن آليات دعم القطاع السياحي لمواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا. وتضمنت...

إقتصاد

أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، أن روسيا سرتفع إنتاجها النفطي تدريجيا في غضون 3 أشهر. وأشار إلى أن مخزونات النفط العالمية ستعود...

مال و أعمال

سيناقش اجتماع أوبك+ اليوم الخميس خيارات الإنتاج، ما بين استئناف الجدول الشهري للزيادات المتواضعة والتدريجية في الإنتاج أو الإبقاء على التخفيضات الحالية، وفقاً لما...

Advertisement

| جميع الحقوق محفوظة © 2021. المركز الجزائري للصحافة و تكنولوجيا الإعلام. من نحن !

error: